ماهي الوظيفة المناسبة لك ، ان كنت باحثا عن المال والمتعة

 

 

الاربعاء .. السايع عشر من ذو القعدة .. ١٤٤٣ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y





رغم انك تعلم ان الارزاق بيد الله تعالى ، الا انك تحرص على رزقك ايما حرص وكانه سيمتنع عن الوصول اليك ان لم تحرص عليه ، فانت تريد من الله ان يرزقك بالرزق الذي حرصت عليه انت وكانك هنا رب مدبر قد قمت بما عليك من الحرص على رزقك ، والمطلوب من الله تعالى موافاتك برزقك لا غير ، فكان الله جل جلاله اجير عندك قمت باستعماله لكسب رزقك .

انت تسعى للوظيفة ، شانك شان غيرك من الناس ، فتريد وظيفة ذات راتب عالي ، وبالتالي رزق مرتفع ، فانت تضع شروطك هنا في هذه الوظيفة ، وهي ان يكون المال وفيرا ، ولا يهمك ان يكون الكسب لهذا المال حلال ام حرام ، لايهمك طبيعة العمل المراد منك القيام به لقاء الراتب ، فالمهم هو الراتب فقط ، وانت على استعداد ان تقوم باي شيء مقابل هذا الراتب المرتفع .

الوظيفة لا يعنيك فيها الحق والباطل ، فلا يهمك ان تكون بوقا لاحد التيارات المتطرفة مادام المرتب جيدا ، ولا تمانع ان تكون شرطيا في حذاء احد الطغاة طالما ان الدفع نقدي وكثيف ، ولا تبتاس ان مطلوبا منك المشاركة في بعض الاعمال العدوانية تجاه الاخرين وايذاؤهم مادام الراتب يكفي لسد رغباتك الكثيرة ، ولست تعارض ان تقوم ببعض الاشياء المحرمة في الاسلام والتي تعد من السرقة او السلب او النهب طالما كان راتبك كبيرا ويكفيك انت واصحابك .

انت مستعد ان تعمل لحساب الشيطان نفسه ، طالما انه يدفع ولايهمك شيء اسمه " الشريعة " ، انت لا تبالي ان تعمل ليلا ونهارا نصرة لاحد الطواغيت ، طالما ان المال يملا جيبك بشكل ثقيل ، لا يهمك الاسلام في شيء ولا تعنيك الحقوق لا من قريب ولا من بعيد ، لا يمثل لك العدل اي قيمة ولا يؤثر عليك اختفاؤه ، ولا يتاثر قلبك بفقدانه .

لهذا انصحك بان تعمل بغيا ، اي تقدم جسدك مقابل المال لمن ترغب بالاستمتاع به ، وصدقني ان المال في هكذا عمل وفير، وهو عمل سيحفظ لك ماء وجهك بين الشخصيات الاكثر فسادا ، فانت على الاقل تقدم خدمات يحتاجها المجتمع المؤمن وبذلك سيكون لك مكانة مميزة بين افراده لسعيك لرفاههم في عملك الشريف هذا ، ولا تنسى تحويل نسبة من ايراداتك لصالح احد دور رعاية الايتام لتضرب بذلك عصافيرا كثيرة باحجار قليلة ، عزيزي المستمتع به .








ماجد ساوي
الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



free hit counter