القمة العربية في البحرين والعدوان على غزة

 

 

الجمعة الثاني من ذو القعدة ٢٤٤٥ للهجرة المشرفة

ماجد ساوي

 

y



لابد ان نقول ان الشان الفلسطيني شان شائك على مستوى الدول العربية والاسلامية والدول الاجنبية الغربية كذلك ؛ فقضية فلسطين وصلت الى حدود سيئة جدا والسلام توقف بشكل تام واصبحت الحلول العسكرية هي الحلول المطروحة على الطاولة فقط - ومنها عدوان اسرائيل على قطاع غزة - لذا فالامور لابشر بخير.

الموقف العربي الذي يمد يد السلام لدولة اسرائيل يقابل بصلف وعدوان اسرائيلي وغطرسة كبيرة واستهتار بالامة العربية والاسلامية من قبل دولة اسرائيل التي تريد فرض حلولها للقضايا الخلافية بشكل احادي؛ وهو امر ليس بالجيد لا لها ولا لنا كامة عربية واسلامية .

ايضا العمل العربي المشترك يمر في اصعب مراحله حيث تشهد الجهود العربية تشتتا في مختلف الموضوعات محل الجدال فدولدينا حروب كثيرة في المنطقة وصراعات مع التوجهات المتطرفة في المنطقة العربية وهي التي تتمدد يوما بعد يوم.

القوى الاقليمية متفككة فلدينا تدخلات اجنبية في البلدان العربية والاسلامية دون ان تجابه بمواقف صلبة وثابتة تحض على الاستقلاق في القرار العربي والاسلامي وتجنيب البلاد العربية والاسلامية اثمان اية مغامرات اجنبية فيها .

ايضا الضغط على الفاعلين الدوليين لفرض الرؤى العربية والاسلامية في الموضوعات محل الخلاف يشهد تراجعا بعد شهد نموا كبير في العقود الاخيرة ؛ فنرى التجاهل التام لكل مايمت للاستقلال بصفة وللانفراد بالقرارات اية صلة ؛ وهو امر ليس بالسهل تحاوزه .

اما العدوان على غزة كان يجب التصدي له بشكل اكثر صبرا وحدة لفرض اجنداتنا العربية والاسلامية على دولة الاحتلال المتعدية بحيث تحسب لنا - كعرب ومسلمين - الف حسابا الان وفي المستقبل ؛ والحمدالله رب العالمين واليه تصير الامور.

ماجد ساوي

الموقع الزاوية
https://alzaweyah.org/

 

 

نظام التعليقات والمشاركة في موقع الزاوية الادبي

 

اهلا وسهلا
 

 

 



website hit counter